تقارير عالميه عن مسلسل #غرابيب_سود وتسليطه الضوء على جرائم #داعش

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 28 مايو 2017 - 11:30 صباحًا
تقارير عالميه عن مسلسل #غرابيب_سود وتسليطه الضوء على جرائم #داعش

تناولت العديد من المواقع والصحف العالمية ، تقارير خاصة عن العمل الدرامي الرمضاني “غرابيب سود” ، واصفة إياه بالعمل “الجرئ” الذي يكشف ممارسات تنظيم داعش الإرهابي .

ووصف موقع stepfeed العمل الدرامي “غرابيب سود” بأنه ليس عملا رومانسيا أو كوميديا ككثير من الأعمال التي عادة ما تظهر على الشاشات العربية في شهر رمضان، موضحًا أن العمل يفضح حقيقة تجنيده للنساء ضمن صفوف مقاتليه .

ومن ناحية أخرى ، وصفت صحيفة أريش تايمز ، مسلسل “غرابيب سود” بأنه دراما تحاكي حياة داعش في مسلسل تلفزيوني بما يفضح أعمال التنظيم الإرهابي وما تعرض له الضحايا .

ونقلت الصحيفة البريطانية عن ريبيكا جوبين الأستاذة المشرفة للدراسات العربية في كلية ديفيدسون ، وأستاذ تدريس البرامج التلفزيونية، قولها إن “غرابيب سود” سيكون أول عمل درامي يتعمق من خلال قصص واقعية تصور المآسي داخل تنظيم داعش .

ونقلت صحيفة “نيويورك تايمز الأمريكية” عن سمر علام إحدى الممثلات المشاركات في المسلسل ، قولها بأن تجسيد الشخصية أصابها بالاكتئاب ، إلا أنها أعربت عن أمنيتها أن تصل فكرة المسلسل إلى المشاهدين بطريقة جيدة أفضل من التقارير التي تعرضها القنوات الإخبارية عن داعش .

كما أكد موقع thenational ، أن العمل الدرامي يمس جميع الشعوب العربية وعرضه في شهر رمضان يأتي على عكس المعتاد من الأعمال التي تهتم بالكوميديا والدراما الاجتماعية في رمضان ، وألقى الضوء على حبكة المسلسل الدرامية ومعالجتها لقضية تجنيد تنظيم “داعش” الإرهابي للفتيات والنساء والأطفال ، واستخدامهم في القتل والتعذيب .

“غرابيب سود” ، هو المسلسل الذي يدأ عرضه ليلة أمس وحقق نسبة مشاهدة عالية ووصل للترند في تويتر ، وتقوم فكرته الدرامية على تفاصيل من أرض الواقع ، فيتطرّق إلى الوسائل التي يستخدمها التنظيم الإرهابي “داعش” للتواصل مع الشباب والفتيات في المجتمعات العربية والغربية ، والأساليب التي يتبعها للتأثير على عقولهم .

المصدر - الوطن الكويتيه
كلمات دليلية
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلة نجمك الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.